الرئيسية
عن الكلية
الاقسام العلمية
المعهد العالي
مركز البحوث
برنامج الرسائل
الخدمات الإلكترونية
 
الخدمات التعريفية
 
الخدمات المعلوماتية
 
 
الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ
 
 
القائمة الرئيسية
Skip Navigation Links
عن الكلية
أعضاء هيئة التدريس
الطلاب
منافسات الكلية
مكتبة الصور
مكتبة الأفلام
مركز الأمير محمد بن نايف الطبي
عـن الـبــوابــة
 
 
بموافقة كريمة ودعم لامحدود من صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ــ حفظه الله ــ كلية الملك فهد الأمنية تبدأ خطواتها العملية نحو تنفيذ خطتها الاستراتيجية للتطوير بالتعاون مع جامعة نيوهيفن الأمريكية. 

 

 

 

 

 

 

بدأت كلية الملك فهد الأمنية أولى خطواتها العملية نحو تنفيذ الخطة الاستراتيجية لتطوير الكلية وذلك ببداية برنامج بكالوريوس العلوم في الدراسات الأمنية بالتعاون مع جامعة نيوهيفن الأمريكية، حيث استقبلت كلية الملك فهد الأمنية صباح يوم الأربعاء 1/3/ 1438هـ طلبة الدفعة 60الملتحقين بالبرنامج.

وأوضح مدير عام كلية الملك فهد الأمنية اللواء/ سعد بن عبدالله الخليوي بأنه في الأول من يونيو لعام 2016م وتحت رعاية كريمة من لدن سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية          ــ حفظه الله ــ تم توقيع اتفاقية تعاون بين كلية الملك فهد الأمنية وجامعة نيوهيفن الأمريكية لاستحداث هذا البرنامج والذي نحتفل اليوم باستقبال الدفعة (60) الذين سيكونون انطلاقة لهذا البرنامج و تم استقطابهم من السنة التحضيرية وفق معايير التفوق العلمي بمعدل ( 4 )فما فوق واجتياز درجة اللغة الانجليزية المعياري، والتميز في جوانب السمات الشخصية والقدرات العقلية.

 وأضاف اللواء الخليوي بأن هذه المرحلة الجديدة والتاريخية في تاريخ الكلية والمتميزة في جوانبها العلمية والمهارات التدريبية حيث ستكون الدراسة في برنامج بكالوريوس العلوم في الدراسات الأمنية باللغتين العربية والإنجليزية، كما أنها ستكون في ثلاثة مسارات تخصصية، هي: العدالة الجنائية، والأمن الداخلي، والدراسات الإستخباراتية ولمدة أربع سنوات حيث يخضع الطالب لبرنامج اللغة الانجليزية المكثف خلال السنة الاولى.

وأكد مدير عام الكلية على أن هذا البرنامج يهدف إلى تأهيل رجال الأمن لمواجهة ومواكبة تحديات العمل الأمني من خلال تسخير وتطوير البعد التقني كخيار إستراتيجي لخدمة البعدين الأكاديمي والأمني.

وقدم اللواء سعد الخليوي عظيم شكره وجزيل امتنانه لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ــ حفظه الله ــ على موافقته الكريمة ورعايته ودعمه المباشر واللامحدود للخطة التطويريه لكلية الملك فهد الأمنية وتنفيذها. 

 

هذا وسأل مدير عام كلية الملك فهد الأمنية المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد عزها وأمنها وأمانها بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين/ الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير/ محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ولصاحب السمو الملكي الأمير/ محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـــ حفظهم الله جميعاً ـــ.