الرئيسية
عن الكلية
الاقسام العلمية
المعهد العالي
مركز البحوث
برنامج الرسائل
الخدمات الإلكترونية
 
الخدمات التعريفية
 
الخدمات المعلوماتية
 
 
الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ
 
 
القائمة الرئيسية
Skip Navigation Links
عن الكلية
أعضاء هيئة التدريس
الطلاب
منافسات الكلية
مكتبة الصور
مكتبة الأفلام
مركز الأمير محمد بن نايف الطبي
عـن الـبــوابــة
أخبار عامة
 
 
خادم الحرمين الشريفين يستقبل قادة وكبار الضباط بالقطاعات العسكرية 

الرياض 18 جمادى الآخرة 1436هـ الموافق 7 إبريل 215 م واس
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية - حفظه الله - في قصر اليمامة اليوم، قادة وكبار ضباط وزارات الدفاع، والداخلية، والحرس الوطني ورئاستي الاستخبارات العامة والحرس الملكي، الذين قدموا للسلام عليه - رعاه الله -.
وفي بداية الاستقبال تشرف الجميع بالسلام على خادم الحرمين الشريفين - أيده الله ـ .
ثم أنصت الجميع إلى تلاوة آيات من الذكر الحكيم.
بعد ذلك ألقى الرائد مشعل بن محماس الحارثي قصيدة شعرية .
عقب ذلك وجه خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - الكلمة التالية:
بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على نبيه الكريم ، أيها الأخوة والأبناء ، يسعدني أن أكون هذا اليوم بينكم ، بين قواتنا التي تدافع عن ديننا قبل كل شي ، وعن بلاد الحرمين ، ومن دافع عن بلاد الحرمين وحدودها وأمنها الداخلي فهو يدافع عن وطن يستحق منا الدفاع عنه ، وشعب وفي يستحق منا توفير أمنه في الداخل والخارج ، أعني بالخارج الحدود الخارجية .
الحمد لله أن هذه الدولة نشأت وأنشئت على جمع أبناء هذه البلاد ، تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله ، من أولها إلى تاليها ، إلى عهد الملك عبدالعزيز ، وأبنائه من بعده ، سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله وأولياء العهود سلطان ونايف رحمهم الله جميعا .
وأنا الآن لقبي كما هو رسمياً خادم الحرمين الشريفين ومن خدم الحرمين الشريفين خدم دينه وبلاده ، بلادكم قبلة المسلمين ، كل مسلم يتجه لها في اليوم خمس مرات ، لذلك أمنها واستقرارها ، الداخلي والخارجي مسئوليتنا جميعا ، والحمد لله ، أنتم بكل قواتنا المسلحة العسكرية قائمون بواجبكم ، وأنتم كما قلت لكم وأكرر أبناء هذا الوطن وأحق من يدافع عنه أبناؤه ,
والحمد لله إن بلدنا يتمتع بالأمن والاستقرار ، نسأل الله عز وجل أن يرزقنا شكر نعمته ، ويجعلنا هداة مهتدين ويجمع شملنا كما هو حالنا دائما الحمد لله ، والحمد لله رب العالمين ، إن شاء الله أشوفكم في كل المناسبات على خير وفي بلد الأمن والاستقرار ، والحمد لله .
حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين.